banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

الجمعية الكويتية لحماية البيئة تحتفل باليوم العالمي لعد الطيور

الأحد, 19 كانون2/يناير 2014 10:32 الكاتب: ماجد العمودي


19012014alamoudima4



احتفلت الجمعية الكويتية لحماية البيئة باليوم العالمي لعد الطيور بمشاركة 11 جهة تطوعية في البلاد الى جانب العديد من الراصدين والمهتمين الكويتيين والعرب من خبراء الطيور وهواة التصوير الفوتوغرافي.
وقال رئيس فريق رصد وحماية الطيور في الجمعية محمود شهاب في تصريح صحافي اليوم ان نحو 50 راصدا وخبيرا مهتما بمجال الطيور رصدوا الاف الطيور في احتفالية هذا العام خصوصا طيور الفلامينغو والنورس اسود الرأس واللوهة وابو الخصيف الرمادي.
واضاف شهاب انه تم ايضا رصد انواعا عديدة من الطيور الشتوية التي تمكث في البلاد طوال شهر يناير الجاري خلال رحلتها السنوية من الشمال الى الجنوب والتي تبدأ خلال شهر فبراير المقبل في استئناف رحلتها عائدة من الجنوب الى الشمال للتكاثر.
وحول اليات عد الطيور اوضح انها تتم عبر اربع طرق من خلال محطة الرصد والعد المتحرك والعد في المساحات والملاحظات العرضية مبينا ان الفريق انتشر في العديد من المواقع خلال الايام الماضية لرصد انواع الطيور المهاجرة والمستوطنة هذا العام.
ولفت الى ان مجموع ما تم تسجيله بلغ الالاف مشيرا الى مواصلة عمليات العد خلال الايام المقبلة ليتم حصر الانواع والاعداد واصدار تقرير علمي استرشادي يتم من خلاله الوقوف على السلبيات والايجابيات التي تعترض الطيور خصوصا المهاجرة والتي قد تؤثر على اعدادها في البلاد.
من جانبه قال عضو الفريق راشد الحجي ان اختيار هذا التوقيت لمناسبة العد العالمي يؤثر على كثرة الطيور ليسهل بذلك عمل مقارنات احصائية ما بين الزيادة والنقصان حيث رصد اعضاء الفريق اعدادا هائلة لنحو 12 نوعا من الطيور هذا العام.
واوضح الحجي ان الفريق رصد خلال الاحتفالية اكثر من ثمانية الاف و500 طائر ابرزها نحو اربعة الاف من طيور الفلامينغو وثلاثة الاف و500 طائر من النورس اسود الرأس.
من جهته قال عضو الفريق عمار الجريوي ان الاحتفالية شهدت اجواء كرنفالية بهدف ترسيخ الادوار التوعوية بين الجمهور العام بأهمية المحافظة على ثروة البلاد من الطيور المهاجرة او المستوطنة.
واضاف الجريوي ان الفريق يشارك اعرق المنظمات العالمية بهذه الاحتفالية خاصة منظمة (بيرد لايف الدولية) التي تعتمد ارقام الفريق في العد وتأخذ بأهم ملاحظاته وارشاداته.
وافاد بأن الفريق يرسل سنويا نتائج العد للمنظمة الدولة لكل الانواع التي يحصرها وبدورها تسجل ذلك العمل للكويت التي تشهد رواجا كبيرا خلال الاونة الاخيرة بعمليات رصد وحماية وتعقب الطيور ما ينعكس من خلال الفرق الدولية التي تزور البلاد سنويا لتعقب الانواع النادرة او المهددة بالانقراض.
ولفت الى ان ابرز مشاهدات هذا العام خلال عد الطيور بالفترة الاخيرة كثافة اعداد الطيور البحرية مع قرب دخول موسم الهجرة الربيعية فضلا عن زيادة الاعداد في المناطق الجنوبية من البلاد خصوصا منطقة الخيران.
بدورها اكدت الامين العام في الجمعية وجدان العقاب حرص الجمعية على المشاركة بهذه المناسبة السنوية كونها مناسبة فعالة في نشر وتعزيز التوعية بأهمية الطيور بين مختلف القطاعات الجماهيرية فضلا عن تعريفهم بأنواعها

المصدر: وكالة الأنباء الكويتية

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث