banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

معرض للتصوير الفوتوغرافي «على الطريق 66» بالدوحة

السبت, 12 تموز/يوليو 2014 01:28 الكاتب: فهد عاشق


fahad20140712_2
.

تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء هيئة متاحف قطر، شهد المتحف العربي للفن الحديث المعرض المشترك للصور الفوتوغرافية لكل من سعادة الشيخ حمد بن سلمان آل ثاني، والسيد راشد المهندي، بعنوان «على الطريق 66»، وهو الطريق الأميركي السريع الأسطوري (Route 66). حضر المعرض سعادة الشيخ حسن بن محمد بن علي آل ثاني، نائب رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، وسعادة الشيخ سعود بن خالد بن حمد آل ثاني رئيس نادي الريان، وسعادة الشيخ خالد بن حمد آل أحمد آل ثاني، وسعادة السيدة سوزان زيادة سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى دولة قطر، وعدد غفير من أصحاب السعادة الشيوخ وعشاق فن التصوير من الشباب القطري، كما كان هناك حضور كبير للجالية الأميركية.

وخلال المعرض عُرضت العديد من الصور المذهلة التي التقطها الشيخ حمد بن سلمان آل ثاني والسيد راشد المهندي خلال رحلتهما على طول «الطريق 66»، والتي أبدع المصوران فيها، وكشفت المزيد من التفاصيل والمهارات الرائعة والواضحة من الصور التي تم التقاطها طوال رحلة ملهمة من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي. وأظهرت سعادة السيدة سوزان زيادة سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى دولة قطر التقدير الكبير للمعرض، وأثنت على جهود المصورين في التقاط تنوع الولايات المتحدة من خلال عدساتهما. ويهدف المعرض إلى ربط المجتمع المحلي مع الجغرافية والثقافات الأجنبية الأخرى، وبالتالي تعزيز التواصل المتبادل بينهما.

وأعرب سعادة الشيخ حمد بن سلمان آل ثاني عن شكره وتقديره لكل من حرص على تلبية الدعوة وحضور هذا المعرض الفريد، خاصة أنه كان نتيجة لجهود كبيرة مع السيد راشد المهندي ملفتا أنه استغرق وقتا طويلا، حتى يخرج بهذا الشكل الرائع، وأضاف أن معارض الصور الفوتوغرافية أصبحت في الوقت الراهن نادرة وقليلة نظرا للتطور الهائل الذي حدث في كاميرات وأجهزة التصوير، والتي أتاحت التصوير بأدق التفاصيل.

وذكر الشيخ حمد بن سلمان، أنه يهوى هذا الفن، منذ الصغر وأصبح يمثل جزءا هاما من حياته.

وأضاف: «الطريق 66 تاريخي جدا، فهناك الكثير للتعرف عليه حول الثقافة الأميركية، والتي هي في حد ذاتها بوتقة تنصهر فيها الثقافات المختلفة، من خلال المرور بسبع ولايات ومناطق زمنية مختلفة، فهو يلهمك ويعلمك كيف تقدر هذه الثقافات المختلفة، بفضل المناظر الطبيعية الكلاسيكية».

بدوره قال السيد راشد المهندي: «أمارس هواية التصوير باحترافية وإتقان منذ 20 عاماً، وقد قمت بتجريب كافة الأشكال والأساليب والكاميرات بأنواعها، وهي كثيرة ومتعددة، خصوصاً الكاميرات الحديثة، التي ساعدتنا كثيراً على التألق في هذا المجال، كما تم الاعتراف بأعمالي في التصوير الفوتوغرافي بالأبيض والأسود».

وكان الطريق 66 يعني على الدوام «الذهاب إلى أي مكان»، أُنشئ هذا الطريق السريع الأسطوري عام 1926، والأكثر تضمناً للمناظر الطبيعية الخلابة، استمرت أسطورة الطريق السريع حتى إخراجه من الخدمة في عام 1985.

أما اليوم، فقد صار الطريق 66 التاريخي يتمتع بأعداد متزايدة من المحبين الذين يسافرون عليه للإحساس بأميركا القرن العشرين، والتعرف على معالم الجذب فيها، على طول الطريق هناك نسيج من المناظر الطبيعية المختلفة التي تشكل تنوعا فريدا. وفقا لما نشر بصحيفة العرب القطرية.

المصدر : صحيفة فنون الخليج

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث