banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

700 ألف كاميرا رقمية حجم سوق الإمارات في 2014

السبت, 12 تموز/يوليو 2014 05:25 الكاتب: فهد عاشق


fahad20140712_4
.

كتبه : محمد بيضا

توقعت مؤسسات بحثية ان يصل حجم سوق الكاميرات الرقمية بأنواعها في الإمارات حجم سوق الكاميرات الرقمية في الإمارات إلى قرابة 700 ألف كاميرا في 2014. وذلك وفقاً لأحدث بيانات مؤسسة أبحاث السوق «جي اف كيه».

فيما تشهد صناعة الكاميرات الرقمية في المنطقة بروز ظاهرة «التصوير الاجتماعي» التي فرضت واقعا جديدا تمثل في احتدام المنافسة بين الهواتف الذكية المتصلة بالإنترنت والمزودة بكاميرات رقمية من جهة والكاميرات الرقمية المتطورة والاحترافية من جهة ثانية، إذ ادت هذه المنافسة إلى خروج لاعبين كثر من مصنعي الكاميرات من السوق بحثاً عن قطاعات أكثر جدوى لشركاتهم.

ويرى تاكاشي يوشيدا، المدير التنفيذي لنيكون في الشرق الأوسط وإفريقيا، أن استراتيجية نيكون لتحدي هذا التحول في واقع السوق لصالح منتجي الهواتف الذكية، تكمن في تمكنها من الوصول إلى حصة سوقية جيدة في سوق الكاميرات الرقمية ذات الصور الثابتة، وهي مستمرة في تحقيق المزيد من النمو، حيث تمكنت خلال الشهور القليلة الماضية من تحقيق نمو وصل إلى مرتبة خانتين عشريتين في منطقة الشرق الأوسط.

وقال إن:« نيكون تتمتع بحضور قوي في قطاع الكاميرات الابتدائية ذات عدسات التقريب القوية وتمتاز بأداء عال وأسعار تناسب المستهلكين، وبالإضافة إلى ذلك فإن معظم هذه الكاميرات تتمتع بميزة الاتصال اللاسلكي عبر شبكة الواي فاي، وهو من الاستراتيجيات الأساسية بالنسبة لنا للتجاوب مع تغيرات السوق».

ولفت إلى ان حجم سوق الكاميرات الرقمية بأنواعها في الخليج والإمارات، وفقاً لأحدث تصريحات مؤسسة أبحاث السوق جي اف كيه، فإنه من المتوقع أن يصل حجم سوق الكاميرات الرقمية في الإمارات إلى قرابة 700 ألف كاميرا للعام 2014. موضحا ان نيكون لا تحدد كمية الإنتاج السنوي إلا انها تتبع سياسة الإنتاج المرنة بما يعتمد على متطلبات السوق، ونيكون قادرة على تلبية احتياجات السوق من الكاميرات بفضل مرونة قدرات الإنتاج التي تتمتع بها.

«إنترنت الاشياء» والاجهزة المتصلة

يرى يوشيدا أن طلب المستخدمين يتغير باستمرار في عصر الإنترنت، ونيكون أضافت مزايا جديدة لكاميراتها لتلبية متطلباتهم.

فمع تطلع الناس إلى مشاركة الصور على مواقع التواصل الاجتماعي فإننا عملنا على تطوير إمكانية الاتصال اللاسلكي واي فاي ضمن الكاميرا، وفي الواقع، فإن نيكون هي الشركة الوحيدة التي تقدم ميزة واي فاي ضمن كاميراتها الرقمية ذات الأسعار التنافسية ما يجعل من الكاميرا D5300 خياراً شائعاً جداً بين المستخدمين، وعندما نتحدث عن الكاميرات ذات الحجم الأصغر من فئة كوول بيكس، فإن معظم كاميراتنا تتمتع بميزة واي فاي، كما عملت نيكون على تطوير دونجل WU-1A و WU-1B Wi-Fi التي تأتي مع هذه الكاميرات لتحافظ على تقديمها ميزة تجربة «صوّر وشارك».

مستقبل الكاميرات

أكد يوشيدا أن شركته قادرة على التكيف دائماً، وهي ناجحة في تعديل استراتيجيتها لتنسجم مع تغير التوجهات في السوق أو احتياجات المستهلكين، وأحد هذه النجاحات هو الميل إلى مبدأ «صوّر وشارك»، حيث تولت نيكون مكانة القيادة وذلك بتجهيز المجموعة الكاملة من كاميراتها SLR الرقمية بميزة الاتصال اللاسلكي واي فاي لتمكين المستخدمين من مشاركة الصور مع أصدقائهم ومعارفهم عبر مواقع شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال: هدفنا المستقبلي هو تطوير وتعزيز ثقافة التصوير الفوتوغرافي في المنطقة، وتعزيز حب التصوير الضوئي في جميع أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا. ومن المزايا الأخرى لانتشار الهواتف الذكية عالمياً أن الجميع أصبحت لديه في الوقت الحاضر تجربة التصوير الضوئي الابتدائية وتولد عنده الاهتمام بالتصوير. أمام شركات تصنيع الكاميرات فرصة كبيرة للاستفادة من هذه السوق من المصورين الهواة وتوفير كاميرات SLR لهم، مع الاستمرار في تطوير وتعزيز مهارات التصوير الفوتوغرافي لدى المستهلكين.

التكيف مع الاحتياجات

أوضح تاكاشي يوشيدا، المدير التنفيذي الإقليمي لنيكون أنه في ظل تطور عادات التصوير الضوئي لدى المستهلكين مع ظهور تقنيات جديدة، فإنه من المهم لشركات تصنيع الكاميرات التكيف مع الاحتياجات المختلفة الخاصة بهم. فهم بحاجة إلى الاستثمار في ابتكار المنتجات وتطويرها، واستيعاب أفضل الميزات من الهواتف الذكية مع الإبقاء على نقاط القوة الأساسية لكاميرات SLR مثل قدرتها على التقاط صور ذات جودة عالية.

وأضاف: نسعى لتحقيق الهدف في أن تكون الكاميرا رفيقة الدرب، وتمكين الناس من تبادل خبراتهم الحياتية، سواء كان ذلك لحظة عابرة أو ذكريات تدوم مدى الحياة.

مراهنة على المدمجة

قالت سامسونغ إنها تتصدر السوق الإماراتية في مجال الكاميرات المدمجة CS. ووفقا لتقرير وكالة الأبحاث السوقية «جي إف كى» تبلغ الحصة السوقية للشركة في الإمارات 53 % من إجمالي حجم تداول الكاميرات المدمجة، ما يجعل الشركة الكورية الأسرع نمواً في قطاع التصوير.

وعلى غرار الكاميرات الذكية التي أطلقتها الشركة خلال 2014، فإن الكاميرا NX30 والكاميرا NX Mini تتيحان للمستخدمين إمكان مشاركة صورهم فوراً مع الأصدقاء والعائلة، من خلال تقنية الكاميرا الذكية وتقنية التواصل قريب المدى NFC، وإمكان الربط مع الشبكات اللاسلكية (واي فاي).

وشكلت مميزات الاتصال أحد الدوافع الرئيسة لمبيعات قسم الكاميرات المدمجة لدى الشركة، ما يعكس النمو السريع لاستخدامات «الإنترنت» ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقال راج فارما رئيس قسم مبيعات مجموعة تكنولوجيا المعلومات في شركة سامسونغ الخليج للإلكترونيات: إن الأرقام شهادة كبيرة على مدى التزام شركة سامسونغ بتقديم كل ما يرغب فيه العملاء، إذ تفوق قسم الكاميرات المدمجة في الشركة من خلال ابتكار المنتجات.

المصدر : صحيفة البيان

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث