banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

السلطنة تتوج بكأسي العالم للتصوير الضوئي في مسابقة بينالي الشباب للصور المطبوعة

الإثنين, 22 أيلول/سبتمبر 2014 15:00 الكاتب: فهد عاشق


fahad20140922_2
.

أقيم مساء السبت حفل تكريم الفائزين في مسابقة بينالي الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي للشباب لعام 2014 وذلك بالمركز الدولي للمعارض بمدينة كولون الألمانية على هامش معرض فوتوكينا الدولي بحضور ريكاردو بوسي رئيس الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب) وولف جونج رئيس الاتحاد الألماني للتصوير الضوئي، وسعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي ممثل السلطنة في الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي، وأحمد بن عبدالله البوسعيدي مدير جمعية التصوير الضوئي والمصورين العمانيين الفائزين بالجوائز الفردية، وعدد من المسؤولين والمصورين الضوئيين والمهتمين بفن التصوير الضوئي.

تم خلال الحفل تتويج السلطنة بكأسي العالم في التصوير الضوئي في بينالي الفياب للشباب السادس والثلاثين 2014 تحت سن 16 سنة، وتحت سن 21 سنة والذي ينظمه الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب) كما تم تكريم المصورين العمانيين الفائزين بالجوائز الفردية، وهم: المصور العماني أنس بن محمد بن أحمد الذيب باعمر الفائز بالميدالية الذهبية في فئة تحت 21 سنة، والمصورة العمانية ثريا بنت محمد بن منصور السليمية الفائزة بالميدالية البرونزية في فئة تحت 21 سنة، والمصور العماني يوسف بن سعيد بن ناصر الشعيلي الفائز بالميدالية البرونزية في فئة تحت 16 سنة.وشهدت المسابقة والتي ينظمها (الفياب) كل عامين تقدم السلطنة جميع الدول المشاركة ممثلة في جمعية التصوير الضوئي التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، واستحقاق شباب عمان للمركز الأول وكأسي العالم في فئة الشباب تحت 16 سنةً وفئة الشباب تحت 21 سنة، في إنجاز مزدوج غير مسبوق لدولة عربية في هذا المحفل الدولي.

وعبر ريكاردو بوسي رئيس الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي عن سعادته بالوجود في معرض فوتوكينا الدولي للاحتفال بتتويج شباب السلطنة الفائزين في مسابقة بينالي الشباب وقال: «إنه لشرف عظيم أن نحتفل اليوم بتتويج السلطنة بكأسي العالم للشباب، وهي ليست المرة الأولى التي تفوز فيها السلطنة بجوائز دولية ضمن مسابقات الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي ولكنها المرة الأولى التي تفوز بها دولة بالكأسين في عام واحد، وهذا دليل على جودة المشاركات التي يقدمها العمانيون، وهو دليل على الجهود التي تقدمها جمعية التصوير الضوئي في السنوات الأخيرة ونحن فخورون جداً بما تقدمه من خدمات، وهنا أقدم خالص التهاني للعمانيين».

وقال وسعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي ممثل السلطنة في الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي: «نبارك لليافعين المبدعين من أبناء عمان، بما جادت وتوفقت به عدساتهم والهام بصيرتهم الفوتوغرافية، التتويج بكؤوس بينالي الشباب للفئتين تحت واحد وعشرين عام وأيضاً تحت ستة عشر عاماً للفوتوغرافيين العمانيين يؤكد على الكفاءة الابداعية للشباب العماني بالإضافة إلى وجودنا والفائزين من الشباب بالمراكز المتقدمة في البينالي لاستلام الجوائز في مدينة كولون الألمانية والتي تحتضن أهم معرض تقني وفني للتصوير الضوئي أثرى الزيارة وأكسب المشاركين المزيد من المعرفة الفنية».

وقال أحمد بن عبدالله البوسعيدي مدير جمعية التصوير الضوئي: «كلنا فخر وبهجة بهذا الإنجاز الرائع للفوتوغرافيا العمانية والذي وضع السلطنة في منصات التتويج العالمية لينقل ما تزخر السلطنة من طبيعة وبيئة وثقافة وتاريخ وحضارة للعالم من خلال هذه المشاركات الدولية كما يعكس هذا الإنجاز المستوى العالي للمصورين العمانيين الشباب وإبداعاتهم الفنية ومهاراتهم التقنية ونتقدم للمصورين الفائزين بالتهنئة ونهدي هذا الإنجاز لعماننا الغالية وقائدها المفدى، أعزه الله».
حيث حصلت السلطنة في تقييم المسابقة على (216 نقطة من 300 نقطة) مستحقة بذلك كأس العالم للتصوير الضوئي للصور المطبوعة لفئة الشباب تحت 16 سنة، فيما جاءت بقية النتائج على النحو التالي:
ألمانيا (209 نقاط) في المركز الثاني والنمسا (196 نقطة) في المركز الثالث وسلوفينيا (195 نقطة) في المركز الرابع وقبرص (192 نقطة) في المركز الخامس وسيريلانكا (186 نقطة) في المركز السادس وفيتنام (185 نقطة) في المركز السابع.
هذا الإنجاز يضاف لسلسلة النتائج المتقدمة التي يحققها المصورين الضوئيين في السلطنة ضمن مختلف مشاركات جمعية التصوير الضوئي الدولية، كما يعد تواصلاً مميزاً لحضور المصورين العمانيين الشباب في هذه المسابقة بالتحديد، حيث سبق أن حققت السلطنة المركز الأول ومنحت كأس العالم في فئة الشباب تحت 16 سنة والمركز الثاني في فئة الشباب تحت 21 سنة في العام 2012 لتستحق الميدالية الذهبية.

كما سبق أن حققت السلطنة الميدالية الفضية في فئة الشباب تحت 21 سنةً والميدالية البرونزية في فئة الشباب تحت 16 سنة في بينالي الفياب للشباب للصور المعروضة 2013.

أشرف على اختيار الأعمال المشاركة من السلطنة في مسابقة البينالي لجنة فنية تم تشكيلها من قبل جمعية التصوير الضوئي ضمت كلاً من: المصور الضوئي خميس بن أحمد الريامي، ومجيد الفياب أحمد بن عبدالله الشكيلي، وفنان الفياب رشاد بن منصور الوهيبي والمصور الضوئي أحمد بن محمد الطوقي والمصورة بلقيس بنت سيف اليحمدية.

حيث قامت اللجنة بمعاينة وتقييم العديد من الصور الفوتوغرافية المرشحة وعملت على اختيار وتعديل الصور لتظهر بالشكل المناسب، على أن يتفق عمر صاحب الصورة مع الفئة العمرية المستهدفة حسب شروط المسابقة، وقد تقدم للمشاركة 241 مصوراً منهم 53 مصور في فئة الشباب تحت 16 سنةً و188 مصور في فئة الشباب تحت 21 سنةً.

كانت مشاركة السلطنة بينالي الفياب للشباب للصور المطبوعة السادس والثلاثين 2014، للفئتين: الأولى فئة تحت 16 سنة، ففي المستوى الجماعي، حصلت السلطنة على المركز الأول (216 نقطة) واستحقت بذلك كأس العالم للتصوير الضوئي لفئة الشباب تحت 16 سنةً.

أما في المستوى الفردي فقد حصل في نفس الفئة المصور الضوئي يوسف بن سعيد الشعيلي على الميدالية الفضية، وقد مثل السلطنة في فئة تحت 16 سنة عشرة مصورين ضوئيين بواقع صورة لكل مصور وهم: أحمد بن محمود الرحبي، والأزهر بن حميد المعشري، وبلقيس بنت أحمد قطيم المرهون، والحارث بن زهران الشعيلي، وريا بنت حمد البوسعيدية، وريم بنت حمود الراشدية، وسعيد بن ناصر الغزالي، ومحمد بن هلال العامري، ومحمد بن علي الهديفي، ويوسف بن سعيد الشعيلي.

وشاركت أيضاً السلطنة في بينالي الفياب للشباب تحت 21 سنة، وحصلت السلطنة في المستوى الجماعي على المركز الأول (210 نقاط) واستحقت بذلك كأس العالم للتصوير الضوئي. وفي المستوى الفردي حصل في نفس الفئة المصور الضوئي أنس بن محمد الذيب على المركز الأول والميدالية الذهبية وحصلت المصورة الضوئية ثريا بنت محمد السليمية على الميدالية البرونزية. وقد مثل السلطنة في هذه عشرة مصورين ضوئيين بواقع صورة لكل مصور وهم: أحمد بن عبدالله الحجري، وأحمد بن عبدالله السيابي، وإسراء بنت سعود الهنائية، وأنس بن محمد الذيب، وثريا بنت محمد السليمية، وسالم بن عبدالله الحسيني، وصهيب بن سليمان المنجي، وعبدالله بن سعيد الرزيقي، وعمار بن علي الهديفي، ومحمد بن عامر الشكيري.

المصدر : جريدة عمان 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث