banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

"التصوير الضوئي" ترفد الساحة الثقافية بمصورين محترفين

السبت, 07 آذار/مارس 2015 19:21 الكاتب: نورا العلي


noura_20150307

كتب - أشرف مصطفى:

كشف الفنان عارف العماري عن استعدادات الجمعية القطرية للتصوير الضوئي بالتعاون مع شركة كانون الشرق الأوسط وشركة السلام العالمية في الحي الثقافي "كتارا" لإقامة احتفالية كبرى بعنوان "رحلة صورة" بدءًا من 9 مارس المقبل ولمدة أربعة أيام متتابعة.

وأوضح منسق الاحتفالية عارف العماري أن هذا التعاون المرتقب بين الجمعية وكانون يعد الثاني من نوعه، حيث أقاما معًا العام الماضي أسبوعًا تدريبيًا تضمن عددًا من الورش الهامة التي قدمها كبار خبراء التصوير الضوئي المعتمدين لدى كانون، ولفت إلى أن نجاح التعاون مع كانون العام الماضي كان مشجعًا لكلا الطرفين لتكرار الفعالية بصورة أكثر توسعًا، وأشاد العماري بجهود رئيس مجلس إدارة الجمعية الفنان أحمد الخليفي، ونائبه عبد الرحمن العبيدان بحرصهما الدائم على إقامة الورش بهدف تدريب المشاركين على العديد من المهارات من أجل تصوير لقطات جميلة خالية من العيوب، إيمانًا بأنها إحدى وسائل تحفيز الشباب وخلق روح المبادرة لديهم، وأكد أن تلك الورش تمثل إعداد ذخيرة من الشباب المتميّز والموهوب ليكونوا دعائم أساسية في الحراك الفني والساحة الثقافية القطرية.

رحلة صورة

وأوضح منسق الفعاليّة أن التعاون المنتظر إقامته يوم 9 مارس سيتم التركيز من خلاله بشكل أكبر على كل تفاصيل التقاط الصورة كما سيتم قبول عدد أكبر من المُنتسبين عن العام الماضي حيث إنه من المنتظر أن يشارك في هذه الاحتفالية ما يقرب من 400 منتسب ما سيُعطي فرصة أكبر للتواصل مع عدد كبير بالمهتمين بالتصوير الضوئي، وأضاف أن هذه الاحتفالية ستشهد العديد من الفعاليات الإضافية، وستقام بمقر الجمعية في كتارا، وستشتمل على عدة محاور وهي: تصوير الأطعمة وذلك بالتعاون مع أحد المطاعم الكبرى، وفن الطباعة واستخدام الوسائط المتعددة والفوتوشوب والتصوير المعماري والمناظر الطبيعية والتصوير الرياضي، بالإضافة إلى السفر والرحلات، مضيفًا: إنه سيتم تقديم محاضرتين يوميًا تشمل دروسًا نظرية وتطبيقات عملية، وأكد أن فكرة الفعالية تعتمد على جعل المُنتسب ملمًا بكل تفاصيل العمل بدءًا من التقاط الصورة ومرورًا على مراحل العمل، وصولاً إلى طباعتها، وهي المرحلة التي أعتبرها هامة للغاية لتحديد حجم الصورة، إلى جانب الورق المستخدم، فضلاً عن تفعيل دور التصوير الفوتوغرافي من خلال إشراك المصوّرين القطريين وتأهيلهم وصقل المواهب الشابة وتعريفهم على فنون التصوير، وأشار إلى أن الجمعية تحرص على إعداد مثل هذه الفعاليات التي تساهم في تنمية مهارات المشاركين.. وسعيًا منها في تطوير قدرات المصوّرين والاطلاع على فنون التصوير من قبل مدربين مختصين من أصحاب الخبرة.

الدعوة عامة

ودعا العماري كل المهتمين بالتصوير الضوئي للمشاركة في هذه الاحتفالية الكبرى مؤكدًا أن باب الاشتراك مفتوح للجميع دون أي شروط، مشيرًا إلى أن الإقبال الكبير الذي لاقته احتفالية العام الماضي جعلهم يعملون على زيادة العدد بحيث تتاح الفرصة أمام كل الراغبين في تطوير أدواتهم الإبداعية بهذا المجال، وأوضح أنه تم فتح باب الاشتراك من خلال موقع الجمعية وهو www.qpsphoto.qa. وعن أهم ما يميّز هذه الاحتفالية عن غيرها من الاحتفاليات التي أقاموها مع شركات عالمية في مجال التصوير أكد أنه سيتم الاهتمام خلال الدورات على عنصر الطباعة بصفتها مرحلة هامة عند مبدع التصوير الضوئي، خاصة أنه قد لوحظ أن بعض المصورين ينقصهم خبرة الطباعة التي تؤدّي إلى إخراج الصورة بشكل غير جيّد، رغم جودة الصورة العالية عند عرضها على الأجهزة التكنولوجية، حيث تفقد أحيانًا الكثير من جودتها أثناء الطباعة، وعما سيستفيده المشاركون المبتدئون في مجال التصوير الضوئي من هذه الورش أوضح العماري، أن الكثير من المصوّرين المبتدئين يتخوّفون من طباعة صورهم بطريقة احترافية لخوض المعارض، وهو ما ستوفره كانون من خلال هذه الورش، حيث ستتيح لهم طباعة صورهم من خلال طابعات وأوراق احترافية، لتدريبهم على ذلك وتأهيلهم للمشاركة في معارض مستقبلية، وأضاف إنه سيتم كذلك الاهتمام بالتدريب التقني على الفوتوشوب، خاصة أن الدورة الماضية مع كانون تم خلالها تقديم نظرة عامة على هذا البرنامج، أما الاحتفالية المنتظرة فستشهد تخصيص يوم كامل للفوتوشوب مع التركيز على أهميته بالنسبة للمصوّر على وجه الخصوص، كذلك سيتم التعرض إلى تسلسل العمل وطريقة التعامل معه من البداية إلى النهاية مرورًا بكل مراحل العمل وأسلوبه، ونوّه إلى أن الفعاليات ستشهد طباعة مجانية للأعضاء ومعرضًا مستمرًا على مدار أيام الاحتفالية بحيث يتم تعليق الأعمال التي سيتم إنجازها يومًا بيوم، كما سيستمر هذا المعرض لفترة بعد الانتهاء من الفعاليات.

مدربون عالميون

وأوضح العماري أنه على الرغم من نشاط الجمعية المتواصل في تقديم الدورات والورش على مدار العام إلا أن تلك الشراكة مع كانون تتيح لهواة التصوير في قطر التعرف على الكثير من المستحدثات في عالم التصوير والذي يتطور يومًا بعد الآخر، خاصة أن شركة "كانون" بما لها من باع في هذا المجال تقدم من خلال مدربيها أساليب مختلفة في التصوير الفوتوغرافي، حيث جمعت الشركة كبار الخبراء في اختصاصات مختلفة ليتشاطروا معارفهم وخبراتهم من المتدربين، ومن بينهم ستيفان لندكيو، دينيس مالري، عبدالله بو ليلى، لوسي دبليكوفا، ولفت العماري إلى أن استمرار التواصل بين كانون الشرق الأوسط والجمعية مستمر خاصة أن كانون تتابع نشاط الجمعية عن كثب منذ فترة، وذلك بعد النشاط الملحوظ التي باتت تحققه على المستويين المحلي والعالمي، ولفت إلى أن الشركة المعروفة في مجال إنتاج الكاميرات أرادت أن تتعاون منذ العام الماضي مع الجمعية كونها جهة نشطة ورسمية وغير ربحية، وذلك في إطار أنشطة الشركة في المجال الاجتماعي الذي تحرص على إقامته بعيدًا عن الشق التجاري الخاص بها، وعلى ذلك أرادوا أن يتعاونوا معنا بنشاط مجاني للمصوّرين في قطر، بما يأتي بالنفع على أبناء الجمعية من المصوّرين المحترفين والمبتدئين، فتكفلوا بإحضار مدربين عالميين ومعتمدين لدى كانون، وتعتبر الاحتفالية المنتظرة تأكيدًا على نجاح احتفالية العام الماضي وتتويجًا لهذا التعاون تمّ تطويرها هذا العام وتكثيف فعالياتها.

المصدر: جريدة الراية

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث