banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

" هويتي بعدستي " معرض لتوثيق الهوية القطرية

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 18:40 الكاتب: فهد عاشق


21030514fahad_21
.
نظم مركز قطر للتراث والهوية بالتعاون مع جمعية قطر للتصوير الضوئي مسابقة (هويتي بعدستي) والتي أقيمت خلال الفترة 10 أبريل لغاية 20 مايو 2012 ولاقت إقبالا كبيرا من المشاركين ومن باب تنمية واستثمار الإبداع لدى الناشئة والشباب وتعزيز الهوية القطرية وهي إحدى الركائز الأساسية لأهداف المركز، ينظم مركز قطر للتراث والهوية معرضاً للصور الفائزة والمشاركين في مسابقة (هويتي بعدستي)، وذلك لعرض الصور التي تنافست في المسابقة على الجمهور والمهتمين وسيكون المعرض خلال الفترة ما بين 16 إلى 19 من شهر مايو الجاري في مركز الدوحة للمعارض.
 
 وقال السيد أنس العنزي رئيس وحدة العلاقات العامة بالمركز إن المعرض يأتي نتاجاً لمسابقة التصوير التي نظمها المركز بالتعاون مع الجمعية القطرية للتصوير الضوئي صاحبة الخبرة الكبيرة في هذا المجال من حيث التثقيف والتدريب وقد شهدت الورشة نجاحاً وإقبالا فاق التوقعات من قبل الشباب والفتيات القطريات من كل الأعمار واستطاع المركز أن يكتشف العديد من المواهب الرائعة في مجال التصوير الضوئي على مستوى يقارب المحترفين من خلال هذه المسابقة وأشار العنزي أن المسابقة انتهت إلى نحو 69 متسابقاً من الجنسين 560 صورة تغطي كافة جوانب الحياة والهوية القطرية وأهم وأقدم عادات وتقاليد وأسواق ومنازل أهل قطر من الشمال إلى الجنوب الأمر الذي صعب عمل لجنة التحكيم في اختار أفضل 10 صور معبرة عن معنى المسابقة والهدف والمغزى من ورائها.
 
 وعن مكان انعقاد المعرض أشار السيد أنس العنزي إلى أن إدارة المركز اختارت مركز الدوحة للمعارض لاحتضان معرض (هويتي بعدستي) لما لهذا المركز من إمكانات تساعد على الترويج وإبراز المعرض بالشكل المناسب وستعرض أغلب أعمال المشاركين في الورشة بإجمالي 115 صورة.
 
 وقال السيد عيسى الحر مدير إدارة التوثيق والأرشفة بالمركز إن المركز يسعى من خلال هذه المعارض ليس فقط توثيق التراث والهوية القطرية بالصور، ولكن أيضاً تقديم الوجوه الشابة في مجال التصوير الضوئي ليكونوا ممثلين لدولة قطر في المحافل العربية والدولية في المستقبل. وأكد الحر أن روزنامة المركز خلال الفترة المقبلة تتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات التي تمس الحياة القطرية القديمة ويشارك فيها الشباب والنشء لتعزيز قيم الهوية والتراث لديهم من خلال أنشطة من صنع أيديهم.
 
 وألمح الحر إلى أن المركز على موعد كذلك مع مسابقة هويتي بكلمتي لطلاب المدارس من المراحل المختلفة، في كافة أشكال الكتابة (المقال والشعر والقصة القصيرة) بحيث تدور محاورها حول قيم الهوية القطرية لتشجيع الطلاب على الاهتمام بهويتهم واكتشاف المواهب لدى الناشئة وأضاف أن الأعمار المستهدفة لهذه المسابقة الأولى من نوعها ستكون للطلبة ما بين 11-17 عاماً لصفوف الإعدادي والثانوي من الجنسين وحول آخر موعد لتلقي الأعمال المشاركة أشار إلى أن باب تلقي الأعمال المشاركة أغلق يوم الثاني عشر من شهر مايو الجاري، وحالياً العمل جارٍ لتحديد الفائزين .
المصدر : بوابة قطر الثقافية

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث