banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

إطلالة بانورامية على جماليات عمارة مسجد الشيخ زايد

الأربعاء, 31 تموز/يوليو 2013 21:49 الكاتب: فهد عاشق


fahad20130731_6
.

تعد زيارة معرض التصوير الفوتوغرافي "لقطات من الشيخ زايد الكبير"، الذي افتتحه أول أمس اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، بمقر جمعية الإمارات للفنون التشكيلية في الشارقة، بمثابة إطلالة بانورامية على جماليات العمارة والفن الزخرفي لبناء المسجد والتي التقطتها عدسة المصورين والمصورات من هواة ومحترفين.

ويذكر أن الجمعية نظمت هذا المعرض احتفالاً بمبادرة مجلس الوزراء بتسمية ذكرى وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بيوم العمل الإنساني الإماراتي.

المركز الأول

تضمن المعرض الذي يستمر حتى 10 أغسطس المقبل، مسابقة تضم ثلاث جوائز بهدف تشجيع وتحفيز المشاركين وحثهم على تقديم أفضل ما لديهم في مجال الإبداع عموماً والتصوير خصوصاً، وكان العمل الفائز بالمركز الأول من أصل 90 عملاً لـ 32 مصوراً ومصورة من الإماراتيين والمقيمين بالدولة، صورة لصحن وإحدى الواجهات الداخلية لهذا المسجد، في يوم توشحت سماؤه بندف من الغيوم، والتي التقطتها عدسة المصور أنس الرفاعي.

جماليات الهندسة

وقال أنس الرفاعي لـ "البيان" عن تجربته في التصوير وخصوصية هذه الصورة، "درست هندسة العمارة في دمشق وطورت هوايتي في التصوير منذ سبع سنوات عبر تركيزي على تصوير المناطق الأثرية والكنائس والمساجد التاريخية في سوريا.

دراستي للعمارة كفن جعلتني ألتقط جماليات العلاقات الهندسية بين الكتل والأقواس والخطوط تبعاً لمحاورها الهندسي. أما عن الصورة فالتقطتها قبل ثلاث سنوات بعدسة زاوية عريضة 14 مم".

وأشار إلى مفهوم تخصص المصور قائلاً: "تساعد خلفية وخبرة كل مصور في التقاط عينه لجماليات الكادر بسرعة ومهارة، فعين المصور الصحافي تختلف في بحثها عن عين مصور البورتريه أو مصور الأزياء. وعليه، فإن المصور المعماري يرى في المساحة والكتلة والخطوط والديكور جماليات يحاول من خلال عدسته إبرازها للمشاهد العادي.

أبعاد الصورة

أما الصورة التي تستوقف الزائر خلال جولته لخروجها عن الجو العام لصور المعرض، فهي لقطة لعدد من قبب المسجد المتباينة في الأحجام والارتفاع في عتمة الليل، ليلعب المصور خالد محمد الحمادي بالظل والنور من خلال تركيز الإضاءة على رؤوس القبب الذهبية.

 ويكمن اختلاف هذه الصورة في خروجها عن نمط التصوير التقليدي إلى أجواء اللوحة الفنية أو الدرامية بما يكتنف ظلالها من غموض يغيب في عمق أبعاد الصورة التي تعيد إلى الذاكرة أجواء مسرحية هاملت بغموضها ورهبتها.

أما على صعيد المصورات، فقد فازت عائشة عبد الرحمن آل علي بالمركز الثاني، وتكمن جماليات صورتها في التركيز على رواق من الأعمدة والتيجان والأقواس الرخامية والزخارف النباتية عليها ونقوش الحفر على الأقواس، وعمق الصورة وانعكاسات الأعمدة على لمعية الأرض.

وما يثير الدهشة أن رحلة الشاب الحمادي مع التصوير لا تتجاوز العام، وقال عن جماليات صورته، "أمارس التصوير كهواية إلى جانب دراستي للهندسة في جامعة الإمارات، ومعظم الصور التي التقطها خلال العام كانت لمسجد الشيخ زايد الكبير. وفي لقطاتي أختار دوماً الزوايا غير المألوفة التي تبرز جماليات العمارة.

زوم إن

اللافت للانتباه في المعرض مشاركة العديد من أفراد أسر الفنانين الذين لهم مكانتهم في الساحة الفنية بالإمارات، ومثال على ذلك نورا أحمد محمد الزرعوني وأخوها سعود أحمد محمد الزرعوني أشقاء التشكيلي ناصر نصر الله.

المصدر : صحيفة البيان 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث