banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

سوزان إسكندر تتجول دوليا بسلسلة معارض «أطياف الحرمين»

الأحد, 04 آب/أغسطس 2013 04:12 الكاتب: فهد عاشق


fahad20130803_4
.

تواصل الفوتوغرافية السعودية سوزان إسكندر سلسلة معارضها التي تحمل اسم «أطياف الحرمين» في أكثر من دولة عربية، حيث حققت معارضها التي تحمل نفس الاسم (أطياف الحرمين) نجاحاً ملحوظاً في الفجيرة ودبي وأيضاً في أبوظبي. ومن المنتظر أن يحفل برنامج الفوتوغرافية سوزان إسكندر أثناء إقامة معرضها في المغرب بفقرات عدة ستكون رافداً للتعريف بالمنجزات التي تحققت من خلال معرض «أطياف الحرمين» مع تقديم رؤية عن الرحلات التي تنقل المعرض من خلالها وكذلك عن المراحل اللاحقة التي سيصل إليها المعرض خلال الفترة المقبلة. 
«واعتادت إسكندر»- والتي تعتبر الآن الأكثر شهرة عربياً في عالم التصوير الفوتوغرافي- في تقديم أكثر من 65 لوحة مصورة تم التقاطها في فترات مختلفة ومواسم متعددة من داخل المشاعر المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، لتحتوي جنباتها معارض «أطياف الحرمين». 
وبدورها عبرت إسكندر عن سعادتها بالدعوة الكريمة التي تلقتها من المملكة المغربية، لتؤكد في هذا الصدد أن ذلك يؤكد مدى الاهتمام الكبير من الأشقاء في المغرب وتحديداً الجهات المنظمة والمتعاونة لإقامة هذا المعرض، ومنها الجمعية المغربية لمصوري الصحافة الرياضية، والاتحاد العربي للصحافة الرياضية وبشراكة مع عمالة الدار البيضاء وبالتعاون مع محافظ مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، حيث لمسنا مدى حرصهم على احتضان المعرض بعد أن كانت له جولة سابقة في ثلاثة مدن إماراتية تكللت ولله الحمد بالنجاح. 
ويعرف عن عدسة الفنانة سوزان إسكندر بأنها الأكثر تميزاً في حمل راية الإبداع وشموخ التألق في ساحة التصوير الفوتوغرافي منذ فترة زمنية ليست بالقصيرة، فقد منحت عدستها المساحة الكبيرة من الوقت لتحصد في مقابل ذلك الكثير من أدوات الإبداع والتميزعن أقرانها، حيث تكرست في أغوار قناعاتها بأن ديمومة العطاء المستمر يترادف مع تطوير الذات من خلال القدرة على مزج المحاكاة بين كل جديد يطرأ في مجالها، فهي لا تستكين ولا تمل في البحث عن زوايا ودهاليز الأفضل، فهي نموذج للمرأة السعودية التي كرست حضورها بقوة في مجال التصوير الفوتغرافي، فقد اقتحمت أبواباً كانت منذ أمد ليس بالبعيد حكراً على جنس الرجال فقط لا غير.. فهي تعتبر مرأة مثابرة أرادة لنفسها الوصول إلى مصاف شواطئ التميز، حين توجت سنوات عملها في مجال التصوير الفوتوغرافي، من خلال البحث من خلال قدرتها على صياغة المزج بين حبها لعملها وتميزها بدخولها معترك التصوير الفوتغرافي، واقتحمت غمار هذا المجال لتنافس بقوة وتتفوق لتصل إلى ملامسة الشهرة من خلال كاميرتها. 
يذكر أن سوزان إسكندر بدأت تدشين اللبنة الأولى لمعارضها الشخصية في عام 2008 في مدينة جدة، والذي حمل اسم «عن بعد» والذي افتتحه أنذاك صاحب السمو الأمير سعود بن خالد الفيصل، وتنوع المعرض في رصد العديد من المناظر المختلفة من زوايا الطبيعة والمعمار إلى عالم الإنسان والحيوان والتي برزت في أرجاء المعرض، ومن ذلك توالت مشاركاتها في معارض داخلية ودولية عدة ومنها المعرض الشخصي الثاني في الدوحة بدولة قطر العام المنصرم «مشاعر من الضوء»

المصدر : صحيفة الراي 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث