banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

دورة تطبيقية بالتصوير الضوئي لتوثيق معالم الدوحة

الثلاثاء, 24 أيلول/سبتمبر 2013 00:03 الكاتب: فهد عاشق


fahad20130923_1
.

كتبه : محمود الحكيم

تبدأ بالجمعية القطرية للتصوير الضوئي دورة تطبيقية جديدة تأتي عقب الدورة النظرية المتكاملة التي أطلقتها حول أساسيات التصوير والمعالجة الرقمية. وحضرها عدد من المنتسبين.

 وحاضر فيها الأستاذ عارف حسين العماري عضو الجمعية. وتستكمل الجمعية ما بدأته في تدريب وصقل المنتسبين بهذه الدورة التي تعد تطبيقا عمليا للمعارف التي درسوها خلال الدورة النظرية التي اختتمت منذ أيام وتعتمد هذه الدورة على التصوير الخارجي وذلك لتعزيز وتطوير قدرات الشباب في الاستخدامات والتطبيقات المتعددة للكاميرا.

وأوضح السيد عارف حسين أنه سيستثمر هذه الدورة في توثيق أجمل معالم الدوحة بالكاميرا حيث سيحث المتدربين على تصوير مشاهد الأماكن الأكثر روعة وجمالا بالدوحة. ونوه العماري إلى أن التصوير سيتم في أماكن خارجية متعددة مثل سوق وقف، والكورنيش، ومتحف الفن الإسلامي، وغيرها من الأماكن بالدوحة لالتقاط أجمل الصور والبورتريهات الرائعة لأجمل معالم الدوحة.

لافتا إلى أن الدورة تستمر من الأحد إلى الخميس من الأسبوع المقبل وتكون المواعيد على حسب جودة الجو ودرجة الحرارة، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يتلاقى مع الشباب يوم الأحد في مقر الجمعية في تمام السادسة مساء لوضع الأسس العامة التي ستسير الدورة على ضوئها، وسوف يحاضر فيها محاضرة قصيرة يكشف لهم فيها عن الأشياء التي يجب أن يفعلوها وأخرى يجب أن يتجنبوها، والخصائص المختلفة التي تستخدم في التصوير بسوق واقف وغير ذلك، كما سيتم تسجيل الأسماء المشاركة في الدورة، والاتفاق على أماكن الالتقاء.

وأكد عارف العماري أنه حريص على أن يتيح لهم مساحة من الحركة والاختيار للأماكن التي يحبون تصويرها وذلك لإتاحة المجال أمامه ليبدع خصوصا أن الجو أصبح أكثر اعتدالا من الفترة السابقة ومن المنتظر أن تطل علينا السماء بلون أكثر صفاء وزرقة.

كما أوضح العماري أنهم بالجمعية حريصون على أن يحفزوا الشباب المنتسب على المشاركة في المسابقات المحلية والعالمية. مشيرا إلى أنهم يضربون على أكثر من وتر أحدها التدريب العملي على تقنيات جديدة في التصوير الليلي تعريفهم على خصائص الساعة الذهبية قبيل المغرب والساعة الزرقاء عقب الغروب وثانيها التشجيع على المشاركة في مسابقة آل ثاني العالمية للتصوير الضوئي والتي تقترب على الأبواب مما يتيح للمشاركين بالدورة التركيز والعمل على الاشتراك بهذه المسابقة التي تعد الأهم عالميا في مجال التصوير الضوئي، ومن لا يشارك في المسابقة الرئيسية يمكنه المشاركة في الفعاليات المصاحبة مثل فعالية "معرض مصاحب" وغيرها من الفعاليات.

كما لفت إلى أن الجمعية تحرص على أن تعطي شهادات موثقة بحضور دوراتها لكل المنتسبين الجادين دعما منها لسيرتهم الذاتية بمجال التصوير الضوئي كما أنها تقدم إليهم الدعم العلمي والعملي.

المصدر : جريدة الراية

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث