banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

د.الكواري يفتتح معرض كندراني بكتارا

الجمعة, 04 تشرين1/أكتوير 2013 05:01 الكاتب: فهد عاشق


fahad20131003_1
.

كتبه : عبدالغني بوضرة

افتتح سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث، مساء أمس بمقر الجمعية القطرية للتصوير الضوئي بكتارا، معرض الفوتوغرافي عضو الجمعية فيصل كندراني والموسوم بـ «بين الأرض والغيوم».
حضر الافتتاح سعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني رئيس جامعة حمد بن خليفة وسفير الهند المعتمد بدولة قطر سانجيف أرورا وأعضاء مجلس إدارة الجمعية وجمهور غفير.
يشتمل المعرض الذي افتتحت به الجمعية القطرية للتصوير الضوئي موسمها الحالي، على ٤٥ عملا فنياً، حيث يبرز المصور بهذا المعرض جمال طبيعة الهند وتنوعها الحضاري والثقافي، انطلاقاً من نيودلهي وجودبور بولاية راجستان ومن ثم إلى ولاية لاداك، التي تقع في إقليم كشمير على هضبة التبت في قمة من أعلى قمم العالم، مروراً بكارجل في الشمال الغربي من «هضبة التبت» وسرينجار في أقصى شمال الهند، حيث تقع المدينة في وادي كشمير على ضفاف نهر جيلوم.
وقال الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث في تصريح لـ «العرب»: إن ما قدمه فيصل كندراني من أعمال يعد من المعارض المميزة»، مبرزا أن هذا المعرض عبر صوره المختلفة والمتنوعة، يعكس تنوع الهند وغناه الثقافي والجغرافي والحضاري، منوها بأن صاحبه احتاج لجهد كبير بانتقاله من منطقة إلى أخرى في مسالك وعرة وضّحها الشريط الذي قدمه الفوتوغرافي فيصل، مشيراً في الآن ذاته، إلى أن كل صورة على حدة تختزن تاريخا بحد ذاته.
إلى ذلك، ذكر وزير الثقافة والفنون والتراث، إلى أن الهند معروف تاريخيا بصلته الوثيقة بالخليج في القديم قبل اكتشاف النفط؛ إذ إن «آباءنا وأجدادنا كانوا يسافرون إلى الهند وكانوا يعملون هناك»، موضحا أن هناك تداخلا وتفاعلا بين الخليج العربي والهند وهو ما نقلته كاميرا الفنان فيصل كندراني، سواء من خلال الأزياء أو الأبواب وغيرها، وأنه نجح نجاحا كبيرا بنقل هذه الانطباعات وينقلنا إلى هذا البلد عبر هذه اللوحات التي تعبر تعبيرا دقيقا تكاد كل واحدة من الصور تتحول إلى لوحة فنية معبرة.
من جهة أخرى، أعرب الدكتور الكواري عن سعادته لما تقوم به الجمعية القطرية للتصوير الضوئي من جهود، وبالذات للمستوى الرفيع الذي تمتع به الفنان فيصل. وأوضح السفير الهندي بالدوحة، في حديثه لـ «العرب» أن الفنان فيصل كندراني كان موفقا إلى حد كبير أن ينقل إلى الجمهور بالدوحة تفاصيل بلدنا، واصفا ما التقطه من صور بـ «الجميل»، ويبرز عن تنوع وغنى الهند سواء جغرافيا أو تاريخيا والعادات والتقاليد، وأنه نقل لنا مساجد نيودلهي ومساجد أخرى في مناطق بعيدة، وأخرى في غاية الروعة من جامو وكشمير.
وفي ذات السياق، أعرب السفير الهندي عن سعادته لما شاهده بمعرض الجمعية القطرية للتصوير الضوئي، منتهزا السانحة ليدعو الجمهور لمشاهدة هذه الصور الجميلة والرائعة وطلاب المدارس الهندية في الدوحة للاستمتاع بما التقطه فيصل كندراني، فضلا عن تحفيز المواطنين القطريين والمقيمين لزيارة بلده انطلاقا مما يقدمه المعرض. وكان السيد أحمد الخليفي، رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للتصوير الضوئي، قد رحب في بداية الحفل بالحضور، معلنا أن هذا المعرض يعد باكورة الجمعية في الموسم الجديد، ليفسح المجال بعد ذلك لفيصل كندراني لعرض شريط قصير يبين رحلته إلى الهند التي كان من ورائها هذا المعرض الفني الفريد.
يذكر أن الفوتوغرافي فيصل عبدالله كندراني، عضو ومحاضر بالجمعية القطرية للتصوير الضوئي، أحب التصوير كهواية واستمتع بها كونها وظيفته.
يقول عن نفسه: «أعشق السفر وتوثيق حياة الناس وأؤمن بأن التصوير أكثر من مجرد صورة، بل حياة تستمر إلى ما بعد الحياة».
شارك فيصل في العديد من المعارض المحلية والخارجية، وقدم دورات وورش تصوير عديدة محلياً وخارجيا، وفاز بالعديد من الجوائز المحلية والعالمية، رسالته واضحة من خلال أعماله الفوتوغرافية، ويؤكد أن إعجاب الناس بأعماله، هو أعظم شيء بالنسبة له.

المصدر : صحيفة العرب القطرية 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث