banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

وزارة الثقافة تعتمد نتيجة الدورة الرابعة لمسابقة التصوير الفوتوغرافي

السبت, 21 كانون1/ديسمبر 2013 03:08 الكاتب: فهد عاشق تاريخ آخر تحديث: الأحد, 22 كانون1/ديسمبر 2013 23:43


fahad20131221_1
.

اعتمدت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أسماء الفائزين بجائزة مسابقة التصوير الفوتوغرافي في دورتها الرابعة التي نظمتها الوزارة تحت شعار " الإمارات بين الماضي والحاضر" لثلاث فئات هي ..الفئة الإبداعية والفئة الأولى لهواة التصوير فوق 18 عاما والفئة الثانية للطلبة من 15 الى 18 عاما بعد أن اختتمت لجنة التحكيم أعمالها باستعراض وتقييم جميع الأعمال المقدمة التي تنطبق عليها الشروط العامة للمسابقة في فئاتها ومحاورها المختلفة.

وضمت لجنة التحكيم المقدم جاسم ربيع العوضي مدير إدارة مسرح الجريمة بالقيادة العامة لشرطة دبي والسيد محمد عبد الله المرزوقي من مجلس أبو ظبي للتعليم والمهندس وليد الزعابي مدير إدارة التراث والفنون بالوزارة وترأستها أمينة خليل مدير إدارة التنمية المجتمعية بالوزارة رئيس لجنة التحكيم. 

وبعد تقييم الأعمال المتقدمة للمسابقة التي تجاوز عددها 185 عملا بعد مطابقتها للشروط العامة للدورة الرابعة في فئات المسابقة الثلاث ..فاز في الفئة الإبداعية كل من سليمان أحمد عبد الله بن عيد الحمادي بالمركز الأول وإبراهيم محمد بن درويش بالمركز الثاني. 

وفي الفئة الأولى فوق 18 عاما جاءت حمدة عبد الله بالمركز الأول وروبرت كرم بالمركز الثاني ومحمد سمير بدران بالمركز الثالث. وفي الفئة الثانية (15 الى 18) عاما جاء أحمد سمير بدران بالمركز الأول وعبيد مروان عيسى جمعة محمد بالمركز الثاني ومريم طارق يوسف الحمادي بالمركز الثالث. 

وحصل على الجوائز التقديرية كل من علياء ناصر عبد الله الحسوني وسعيد حميد المسماري ومحمد خالد حمد الشامسي ويعقوب حسن البلوشي ومريم محمد بن حماد. 

وشهدت الجائزة في دورتها الرابعة تطورا ملحوظا من حيث جودة المشاركات وجمال اللقطات وعمق الفكرة المقصودة من الصورة ..وركزت الفئة الإبداعية على الانعكاسات الثقافية والعلاقات المجتمعية والنهضة الحضارية في دولة الإمارات في حين توجهت الفئة الأولى إلى محوري السنع الإماراتي والحرف والمهن في الدولة ..أما الفئة الثانية فتوجهت إلى محور الإمارات في عيون أبنائها.

وأشارت أمينة خليل إلى إن قطاع تنمية المجتمع بالوزارة حرص على تنظيم الجائزة والتي تهدف إلى الاهتمام بالشباب وبث روح المنافسة الجادة بينهم إيماناً بوجود الكفاءات القادرة على الانطلاق نحو المستقبل بخُطى ثابتة ..موضحة أنه تم اعتماد (الإمارات بين الماضي والحاضر) شعارا للدورة الرابعة لتجسيده في لقطات فوتوغرافية مميزة وهو ما تحقق بالفعل في معظم الأعمال التي تقدمت للمسابقة. 

وأكدت أن المبادرة تركز على إبراز المواهب والإبداعات في مجال التصوير الفوتوغرافي وتوثيق الصور المعبرة عن البعد الوطني والتراثي واستقطاب المصورين الهواة وتحفيزهم إضافة إلى تعزيز روح الولاء والانتماء للوطن والاعتزاز بالهوية الوطنية من خلال إبراز الوجه الجميل للدولة سواء في الحاضر أو في الماضي .

وأضافت أن طرح فئات متعددة للمسابقة جاء لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد ممكن من الشباب للمشاركة مؤكدة أن الفئة الإبداعية تعطي للمصورين الحرية المطلقة للتعبير عن قدراتهم الإبداعية وتمنح المشاركين الفرصة لتصوير كل ما يرونه مناسباً ضمن المعايير والشروط والقواعد المعمول بها في الجائزة .

كما يتسع هذا المحور ليشمل جميع الانعكاسات الثقافية والعلاقات المجتمعية والنهضة الحضارية في دولة الإمارات حيث على المصور أن يقدم صورة فنية وتقنية يتجلى فيها الإبداع دون ارتباط بالمراحل السنية المحددة للفئتين الأخريين و إن حجم المشاركات وجودتها تدل على التطور المستمر للجائزة التي تكشف دورتها الرابعة عن أعمال مبهرة تصل إلى درجة الاحترافية، كمستوى تقني وقيمة فنية.

المصدر : وكالة أنباء الامارات 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث