banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

«جائزة منصور بن محمد للتصوير».. تراهن على التفاصيل

الأربعاء, 15 كانون2/يناير 2014 20:01 الكاتب: فهد عاشق


fahad20140115_2
.

كتبه : محمد عبدالمقصود

تراهن الدورة الجديدة من جائزة منصور بن محمد للتصوير الضوئي، التي انطلقت أمس، على قدرة المصورين على توثيق تفاصيل من ملامح النهضة في الإمارات، إذ تأتي المسابقة الرئيسة، التي ستستقبل إبداعات المشاركين من أبريل المقبل، تحت عنوان «بانوراما إماراتية»، ليتسنى للمتسابق المشاركة بمجموعة من الصور التي تعبر عن جوانب التطور الشامل الذي تشهده الدولة في المجالات، فيما تقرر أن تكون هناك مسابقات ثلاث فرعية أخرى يشارك في كل منها المتسابق بصورتين مختلفتين، هي «وجوه إماراتية»، «آفاق إماراتية»، «أحادي اللون».

وأكد المنسق العام لجائزة منصور بن محمد للتصوير، بدر العوضي، لـ«الإمارات اليوم» أن اللجنة المنظمة للجائزة ستستمر في الاهتمام بنتاج المسابقة والمشاركين المتميزين فيها، سواء من خلال إقامة المعارض المختلفة، أو جمع الصور الفائزة في مجلدات خاصة، بالإضافة إلى توفير الدورات والورش المناسبة التي تسهم في تطوير مهاراتهم. وأضاف أن «الجائزة أفرزت على مدار إقامتها العديد من الأسماء التي أضحت مهمة ومعروفة في مجال التصوير الفوتوغرافي، ورصدت نتاجاً مميزاً من أعمال الشباب والفتيات الذين يظلون أكثر قدرة ليس فقط على رصد التطور بل إبداع مقاربات على مستوى فني عالٍ، ترصد حالة التواصل بين الأصالة والمعاصرة، التي تعيشها الإمارات، وتضمن الحفاظ على ثوابت الهوية الوطنية».

وجاء الكشف عن تفاصيل المبادرة خلال مؤتمر صحافي عقد أمس، في مركز دبي التجاري العالمي، وتحدث فيه، إلى جانب العوضي، كل من نوفل الجوراني ممثلاً عن سلطة مدينة دبي الملاحية، التي تشارك في رعاية الجائزة، ومدير الفنون البصرية في هيئة دبي للثقافة والفنون، خليل عبدالواحد، التي تشارك أيضاً في رعاية الجائزة، فيما تأتي مؤسسة دبي للإعلام، و«طيران الإمارات» أيضاً ضمن الجهات الداعمة لها.

ولفت العوضي إلى أن المسابقة لا تقتصر على فئة عمرية دون غيرها، إذ تحتضن المبدعين في مجال التصوير الضوئي من مختلف الأعمار وإبراز إبداعاتهم، وتسعى إلى تحفيز المصورين الهواة والمحترفين من مختلف المدارس الفنية، مشيراً إلى أن الاهتمام بالمواهب الشابة وتنميتها ودعمها، لا يعنيان مطلقاً تغييب المنتمين إلى سائر الشرائح العمرية الأخرى.

وأكد المنسق العام للجائزة أن الدورة الحالية ستسعى إلى بلورة جهود الدورات السابقة، وستحفز المصورين على الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة التي تتمتع بها الإمارات، من أجل تقديم أعمال فوتوغرافية متميزة توفر المعلومات الثرية عن الدولة.

وأضاف العوضي «تعد هذه النسخة استكمالاً للنجاحات التي تراكمت من الدورات السابقة، إذ شهدنا إقبالاً متزايداً من عام لآخر من جانب محترفي وهواة التصوير الضوئي. وفضلاً عن ذلك، فقد كشفت هذه الجائزة عن وجود مهارات عالية وكفاءات واعدة بين المواطنين الذين يمكن للمؤسسات الإعلامية تطويرها وصقلها والوصول بها إلى مستوى الاحتراف العالمي». ونوه العوضي بأنه سيتطلب من المشاركين في هذه النسخة تقديم أعمالهم في إطار مترابط ومتسلسل لتسليط الضوء على إحدى السمات الإماراتية من المنظور الشخصي للمصور، وذلك بهدف إبراز التطور الإيجابي الملحوظ في الدولة، مشيراً إلى أنه على المشارك اختيار جانب واحد فقط من جوانب التطور ليقدمه ضمن ملف يشتمل على صور متسلسلة يجب ألا تقل عن خمس صور ولا تزيد على 10.

المصدر : الاماراتية اليوم 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث