banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

130 مصور يمني تنافسوا مع 26 الف مصور عالمي للفوز بجوائز "حمدان آل مكتوم" الدولية للتصوير

الأحد, 16 آذار/مارس 2014 19:09 الكاتب: فهد عاشق


fahad20140316_2
.

كتبه : عصام البحري

تحتضن مدينة دبي الإماراتية يوم غد الأثنين الحفل الختامي للدورة الثالثة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي والذي سيتم خلاله اعلان أسماء الفائزين بجوائز الدورة من بين أكثر 26 ألف تنافسوا على جوائزها من المصورين العرب والدوليين من 156 دولة من بينهم نحو 130 مصور يمني وبنسبة 0.51% من اجمالي المتنافسين على جوائز هذه الدورة.

وتضم جوائز الدورة الثالثة للجائزة عند اطلاقها ، 21 جائزة تبلغ قيمتها الاجمالية 389 الف دولار و موزعة على أربعة محاور تشمل المحور الرئيسي والذي حمل عنوان "صنع المستقبل" والثاني محور "حياة الشارع" والثالث "محور الأبيض والأسود" والرابع "العام" بالإضافة الى جائزتين خاصتين الأولى تقديرية والثانية للبحث والتقرير المتميز في مجال التصوير.. فضلا عن الجائزة الكبرى والتي تبلغ قيمتها مائة وعشرين الف دولار.


وأوضح الأمين العام للجائزة علي بن ثالث لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن الأمانة العامة للجائزة تلقت مشاركات في الدورة الثالثة الحالية للجائزة من 156 دولة مقارنة بمشاركات تلقتها من 121 دولة في الدورة السابقة .


وقال بن ثالث :" إن الجائزة وعبر عام كامل ومنذ اطلاق الدورة الثالثة وهي تتلقى مشاركات ومساهمات من مختلف دول العالم، ، مما يعني انتشار كبير للجائزة فاق كل التوقعات".. موضحا أن الاعمال التي تسلمتها الجائزة وتم اعتماد مشاركتها في المحاور المختلفة بلغت مع نهاية 31 ديسمبر 2013 وهو موعد اغلاق باب القبول 38203 صورة دخلت جميعها مرحلة التحكيم، بدء من المرحلة الأولى وهي الفرز والتصفية، حتى وصلت إلى المرحلة النهائية والتي منها تم اختيار الفائزين.


ولفت إلى أن الجائزة تستعد للحفل الختامي للدورة الثالثة التي تحمل شعار " صنع المستقبل "، لتكريم الفائزين في مختلف فئاتها ومحاورها، والمقرر اقامته غدا في حفل يرعاه ولي عهد دبي ـ راعي الجائزة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم .

من جانبها أشارت الامين العام المساعد للجائزة سحر الزارعي إلى أن الاستعدادات لإقامة الحفل الختامي قد بدأت فعليا قبل أكثر من شهر من الآن، مبينة أن الحفل سيشهد حضور أكثر من 1000 محب ومتابع لفن التصوير ومجالاته المتعددة، بالإضافة إلى كبار المصورين العالميين واهل الإعلام والثقافة والفنون من شتى أنحاء العالم.

هذا وقد كشفت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي النقاب عن أسماء الفائزين بألقاب جوائزها الخاصة، لدورتها الثالثة " صنع المستقبل "، وذلك قبل حفلها السنوي الختامي المخصص لتكريم الفائزين والمقرر اقامته يوم غد الاثنين في المركز المالي العالمي بدبي.

وقالت الأمانة العامة للجائزة :" إن المصور الصحفي العالمي الامريكي ستيف مكاري استحق لقب الجائزة التقديرية بعد أكثر من 30 عاما قضاها في مجال التصوير، أقام خلالها عددا لا يحصى من المعارض حول العالم، وله أكثر من 12 إصدار في ذات المجال، واحتلت صوره أغلفة مئات الكتب والمجلات والصحف على مستوى العالم ".

وأضافت :" اما الاسترالي رن إن جي فحصد جائزة البحث المتميز كونه حاصل على درجة الدكتوراه في علم الحاسوب، وأسس شركة لايترو في كاليفورنيا وهي شركة تقنية طرحت اول كاميرات تجارية تعمل بتقنية المجال الضوئي والتي توفر عددا من الإمكانات الجديدة بما في ذلك القدرة على إعادة ضبط التركيز بعد التقاط الصورة والحصول على صورة ثلاثية الأبعاد من عملية تعرض واحدة للضوء".

وأوضح الأمين العام للجائزة علي بن ثالث أن الفائزين في هذه الدورة هما ممن أمضيا سنين من عمريهما في خدمة الصورة، بل وقدما خدمات جليلة للإنسانية، وهذا ما يمكن لأي إنسان أن يحكم به من خلال استعراض مختصر لسيرتهما الذاتية.. مبينا أن الأمريكي ستيف مكاري الذي حصل على الجائزة التقديرية قضى سنين طويلة من عمره في تغطية احداث الحرب الروسية الافغانية عبر صور نشرت في مئات الكتب والمجلات، وعلى أغلفة الصحف الرئيسية حول العالم، فضلا عنه كونه فاز بالجوائز الأربع الأولى في مسابقة التصوير الصحافي العالمية في إنجاز لم يتكرر من قبل.

ولفت إلى أن الفائز في فئة البحث المتميز لهذا العام وهو الاسترالي رين جي الذي خدم الإنسانية بشكل مختلف حيث أسس الدكتور رين شركته بهدف تحقيق حلمه المتمثل في توفير كاميرات المجال الضوئي تجاريا ووضعها في متناول الجميع، بالإضافة إلى إفادة المجتمعات عموما من مزايا هذا التطور في مجال التصوير.

وأشار علي بن ثالث إلى أن رين أنشأ شركة ويديرها بنفسه ونجح في طرح هذه الكاميرا تجاريا عام 2012، مذكرا بان رين حصد العديد من الجوائز العالمية نظير بحوث قدمها استحق من خلالها أن تضعه الجائزة ضمن دائرة الضوء ليحظى بجائزة البحث المتميز لهذا العام.

يذكر أن جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي أنشئت بموجب قرار أصدره ولي عهد دبي في العام 2011 ، وتهدف إلى تعزيز الاهتمام العالمي والارتقاء بمستويات الأداء والإبداع في مجال التصوير وإنشاء قاعدة عالمية المستوى وتشجيع مشاركة المواطنين للمشاركة بصورة أكبر في المسابقات والأنشطة الدولية.

وكانت جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي أضافت الجوائز الخاصة إلى قائمة جوائزها العام الماضي، حيث خصصت جائزة للبحث المتميز وقيمتها 20 ألف دولار ، وجائزة تقديرية لصاحب الاسهامات المتميزة في مجال التصوير الضوئي وقيمتها 25 ألف دولار.

المصدر : سبأ نت 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث