banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

عادل المشعل: الجمعية الكويتية لفنون التصوير ... ملتقى لتبادل الخبرات بين المصوّرين

الأحد, 23 آذار/مارس 2014 03:45 الكاتب: فهد عاشق


fahad20140322_1
.

في سياق، الاهتمام بالمصورين في الكويت، دشنت أخيراً الجمعية الكويتية لفنون التصوير، والتي ضمت في جمعيتها العمومية وعضويتها عددا من المصورين البارزين والذين يبحثون عن لقطات واشكال مغايرة للصور، وذلك في اطار ما تحتله الصورة الفوتوغرافية من أهمية، لدرجة انها اصبحت اكثر بلاغة وتأثيراً من مقالات مطولة.

والجمعية عقدت مؤتمرها الثقافي الأول في جمعية الصحافيين أعلنت فيها أهداف تأسيسها واستراتيجيات العمل التي ستتبعها من اجل توفير الاجواء المناسبة لعمل المصورين.

وتترأس مجلس ادارة الجمعية في دورتها الحالية الدكتورة سعاد الحمر... ويحتل الفنان عادل المشعل امانة السر فيها بعضوية نخبة من المصورين المتميزين في الكويت.

واشار امين سر الجمعية الفنان عادل المشعل في لقائه مع «الراي» الى الأهداف التي تأسست الجمعية من أجلها وهي:

إعداد ومتابعة الأبحاث والدراسات العلمية في مجال التصوير الفوتوغرافي والعمل على تطوير فن التصوير الفوتوغرافي في دولة الكويت واعداد وتدريب كوادر فنية، وذلك من خلال البرامج والدورات للتوعية بأهمية فن التصوير ودوره في المجتمع، ونشر الثقافة الفنية عبر المعارض والندوات وورش العمل وذلك باستضافة متخصصين في مجال التصوير الفوتوغرافي والعمل والتنسيق للمشاركة بالمهرجانات الثقافية المحلية والاقليمية مثل مهرجان «القرين» وتنظيم وتحكيم مسابقات التصوير الفوتوغرافي بمشاركة متخصصين معتمدين في دولة الكويت وخارجها والتنسيق مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب والتعاون وتبادل الخبرات بين الجمعية ونظيراتها من الجمعيات الخليجية والعربية والعالمية وتشجيع ورعاية وصقل المواهب الشابة وان يكون المقر الرئيسي للجمعية في داخل دولة الكويت.

وأكد المشعل الى اهمية انشاء مثل هذه الجمعية في الكويت، والتي ستعد ملتقى للمصورين، وفرصة لتبادل وجهات النظر حول الصورة، ومجال تطويرها واستخدام الاساليب والتقنيات الحديثة في التقاطها.

كما كشف المشعل نية الجمعية للانفتاح على كافة الجمعيات والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية، من اجل تبادل الخبرات والمعلومات... مثل المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب وغيره.

واوضح المشعل ان ابواب الجمعية مفتوحة لكل المصورين الطامحين في صقل مواهبهم، والراغبين في تبادل وجهات النظر والخبرة.

وفي ما يخص الاسباب التي ادت الى اشهار الجمعية قالت رئيسة مجلس ادارتها الدكتورة سعاد الحمر: «بالنظر الى الدور المهم الذي تلعبه فنون التصوير الفوتوغرافي في شتى المجالات في هذا المجتمع جاءت ضرورة وجود كيان مستقل لخدمة جميع العاملين والمهتمين بهذا المجال الحيوي.

وقد جاءت فكرة انشاء وتكوين هذه الجمعية من خلال مشاركتي ولمدة اربع سنوات في المؤتمر الدولي للتصوير الفوتوغرافي الذي تقيمه (FIAP) المنظمة الدولية لفنون التصوير الفوتوغرافي ومقرها باريس وملاحظتي لمشاركة جمعيات التصوير الفوتوغرافي من جميع دول الخليج في هذا المؤتمر وعدم وجود جمعية تمثل الكويت وكنت اضطر للمشاركة تحت اسم جمعية التصوير الفوتوغرافي للمملكة العربية السعودية. وحينها برز السؤال لماذا لا تكون لدينا في الكويت جمعية ترعى المهتمين بالتصوير الفوتوغرافي وتتبناهم وتشارك بأعمالهم في المحافل الدولية لرفع اسم الكويت عالمياً. ومن هنا بدأت جولة البحث عن المهتمين بهذه الفكرة والتشاور معهم وجمع المعلومات عن متطلبات انشاء هذه الجمعية وبناء عليه تم تقديم طلب اشهار الجمعية بتاريخ 14 فبراير 2010 واخيراً حصلت الجمعية على الموافقة بالاشهار».

المصدر : صحيفة الراي الكويتية 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث