banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

فوتوغرافيا جماعية ترصد جماليات المتغير في الإمارات

الإثنين, 31 آذار/مارس 2014 06:18 الكاتب: فهد عاشق


fahad20140331_1
.

جيل جديد من المصورين اجتمع لعرض الجمال في الإمارات، وذلك في معرض يستضيفه فندق القصر بعجمان، هذه الأيام، ويستمر حتى 16 أبريل المقبل. يتم تنظيم المعرض تحت رعاية الشيخ محمد بن فيصل القاسمي. يحمل المعرض اسم «تناقض»، ويرصد التغير الدائم في الإمارات، مع مزيج عشوائي من الصور تتراوح من صور للشارع إلى المشاهد الطبيعية، البرية، الوجوه والعجائب المعمارية.

أكثر من 60 صورة في المعرض، قدمها 13 مصوراً، بعض اللقطات فيها شديدة التأثير وتثير الفكر، بينما جاءت صور أخرى مجرد انطباعات صريحة.

ومن ضمن الفنانين المشاركين المصورة ميثاء بنت خالد، التي قالت إنها تمارس التصوير لتوصيل رسالة إلى العالم، وهي تركز في صورها على رموز تعكس أصالة وتراث الإمارات بكل أشكالها وكذلك البيئة المحلية، مؤكدة أن «التصوير لغة عالمية لا تحتاج إلى ترجمة وهي أفضل طريقة للتعبير عن أفكاري».

أما كيفين ج. لاركن، المصور الأميركي الحر المقيم في دبي، فقال إن «التكنولوجيا ضرورية لكنها ليست شرطاً كافياً لصور جيدة. اليوم، التكنولوجيا الرقمية أحدثت ثورة في التصوير. ومع ذلك، على الرغم من أنه أصبح أسهل بكثير أن تلتقط صوراً خالية من أي عيوب فنية، من حيث الضوء والتركيز، إلا أنه من الصعب أن تلتقط صوراً مرضية من حيث جمالها بنفس قدر الصعوبة في عصر الفيلم والكيماويات».

وقالت كاترينا سمولديريفا، وهي فنانة روسية مقيمة في دبي: «الأمر لا يتعلق بالتقاط صورة لطيفة، إنه التقاط الحياة كما تحدث».

المصدر : صحيفة البيان

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث