banner_x-pro1

إعلانات

الأخبار المحلية والعالمية
لاستقبال الاخبار والنشاطات الضوئية لنشرها بموقع النادي يمكن مراسلتنا على البريد: NEWS@MEPC.ME

عدنان سعد: الصورة أصدق من أي كلام

الخميس, 12 حزيران/يونيو 2014 09:39 الكاتب: فهد عاشق


fahad20140612_2
.

كتبه : باسم عبدالرحمن

رأى مدير الإعلان في صحيفة «كويت تايمز» عدنان سعد، أن الصورة أصدق من اي كلام يمكن ان يقال، معتبراً أن الصورة الحقيقية هي التي تعبر عن مضمونها ما يجعل دور المصور لا يقتصر على التقاط الصورة فقط، بل هو شكل من اشكال التعبير بفن.

وقال سعد خلال حفل توزيع جوائز مسابقة التصوير الفوتوغرافي الثامنة لـ «كويت تايمز» مساء الاول من امس في فندق كراون بلازا، ان الجريدة دأبت منذ عام 96 على عقد المسابقة التي تهدف لتطوير فن التصوير الفوتوغرافي في الكويت، لتحفيز واستقطاب اكبر عدد ممكن من المصورين، من خلال الاهتمام بالمواهب ودعم المحترفين والهواة وتبادل الخبرات، من خلال معارض داخلية وخارجية اضافة الى اقتناء الاعمال المشاركة بشكل عام.

واضاف «اننا نؤمن بأننا أحد دعائم المجتمع بدورنا الاعلامي والمساهمة في توعية المجتمع ودعم ونشر الوعي والثقافة». واوضح ان المسابقة تعد احد اهم المسابقات في الكويت، وتستقطب الأعمال الابداعية من مختلف المدارس والاساليب، سواء من المحترفين او الهواة.

ولفت الى ان عدد المشاركين في المسابقة زاد عن 2225 مشتركاً بـ2125 صورة، وفق اساليب التصوير الضوئي وشروط المسابقة لحث المصورين على البحث والابداع، لابراز المواهب. وتم اختيار 10 فائزين من جملة الاعمال المشاركة، بعد ان كان 6 في السابق، مؤكدا ان المشاركة الكبيرة لها ايجابيات وسلبيات، في اشارة منه الى استبعاد عدد من الاعمال المشاركة بقرار لجنة التحكيم، لعدم التزامهم بشروط المسابقة.

واعرب في ختام كلمته عن شكره للرعاة الاساسيين، وهم شركة زين للاتصالات وبنك برقان وشركة اشرف وجريدة الانباء.

بدوره، قال نائب رئيس تحرير جريدة الانباء عدنان الراشد، ان «جريدة كويت تايمز تعد اول صحيفة كويتية يومية تحصل على ترخيص وصدرت في سبتمبر 61 على يد المغفور له يوسف صالح العليان».

واضاف الراشد ان «الجريدة حرصت على اقامة المسابقة منذ عام 96 لـ8 مرات، باشراف من لجنة تحكيم تضم افضل مصورين في الكويت، هما انور الحساوي وهاني المواش».

ولفت الى ان ان «الارقام الكبيرة لعدد المشاركين بالمسابقة ليس امرا سهلا، خاصة مع تزايد الاعمال سنويا، ما يعني ان هناك ترقبا لها من قبل المصورين الهواة والمحترفين، سواء التصوير العادي او الصحافي وهو امر لا يهتم به سوى كويت تايمز».

واكد الراشد ان «الصورة احيانا كثيرة تغني عن المعلومة الكتابية، حتى بعد دخول عصر الاعلام والصحافة الالكترونية»، مختتما كلمته بنقل تهنئة رئيس تحرير واسرة جريدة الانباء لكافة القائمين على تنظيم المسابقة.

واخيرا قال رئيس لجنة التحكيم رئيس قسم التصوير السابق بوكالة الانباء الكويتية أنور الحساوي «اعتدت على مرافقة سمو الامير الراحل في تصوير الاحداث التي عاصرها، وبعد مضي 30 عاما رجعت الى عهد التصوير مجددا، من خلال مسابقة التصوير الفوتوغرافي».

وقال ان «العدد زاد الى رقم ضخم، بعد ان كان في حدود 10 الى 20 مشاركة، ما يدل على ذيع صيت المسابقة واهتمام المصورين بها». وتمنى التوفيق للفائزين في حياتهم العملية والابداعية.

وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات التقدير على المشاركين بالمسابقة، كما تم توزيع الجوائز على الـ10 الاوائل الفائزين بالمسابقة، الى جانب تكريم رعاة المسابقة.

المصدر : صحيفة الراي الكويتية 

إضافة تعليق


مود الحماية
تحديث